أب تفاجئه ابنته البالغة من العمر 14 سنة في مركز الاستطباب الوطني متوفية في حادث على شاطئ البحر مع مراهقين

تفاجأ والد فتاة البالغة من العمر 14 سنة بخبر وفاة ابنته على شاطئ البحر  في  حادث  سير مروع مع مراهقين ثلاث ومراهقة أصيبت بجروح بالغة لم تكن هذه القصة من واقع الخيال بل هي قصة حقيقية وقعت في بحر الأسبوع الماضي  بشهادة مدير موقع أخبار الوطن الذي كان يزور مريض في مستشفى الكسور والحروق البالغة  في وسط العاصمة انواكشوط  .  قال مدير الموقع أبيه ولد محمد لفضل ان رجل يعمل في البحر  ومعه زوجته  مروا بحادث مروع  ثلاثة شبان وفتاتين  اعمارهما لاتتجاوز 16 سنة جميعا كانت  احدى  الفتاتين تنزف من أنفها  نقلهما الرجل للمستشفى جميعا لكن بطريقة مثيرة وغير أخلاقية طلبوا  اطباء مستشفى العظام  من الرجل ان  يذهب بالفتاة التي تنزف إلى المستشفى  بدون أن يقدموا لها الإسعافات الأولية  ويحملوها في سيارة اسعاف  واصل رجل المسكين بسيارته  المتواضعة بالفتاة  لمستشفى مركز الاستطباب الوطني  تضاعف نزيف الفتاة  لتفارق الحياة  بسبب اهمال والديها وكذالك إهمال  وعدم إنسانية  الأطباء في مستشفى العظام .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن