“أخبار الوطن” في حوار مع الشيطان القاتل والمغتصب للمواطنين

يلقبونه بالشيطان ويطلق على نفسه لقب العفريت .. إنه شاب في الثلاثينات من العمر امتهن السرقة منذ صباه، أعتقل مرات كان آخرها العام الماضي في المغرب.. لا تعرف الرحمة طريقا إلى قلبه كما يدعي بلغة فرنسية ركيكة..
التقيناه صدفة أثناء هدوء نادر يطوفه بين الفينة والأخرى، فهو دائما متوتر وغاضب.. هددنا بالويل والثبور إن نحن كشفنا عن هويته.. وكرها لن نكشف عنها..
سألناه عن أسباب ركونه إلى الجريمة، فأجنا برد سياسي غريب قائلا : لأن المجتمع لا يحترم غير كبار اللصوص.. فمن يسرق بيضة يسجن.. ومن يسرق جملا يحترم..
فاجأه زميلي بسؤال أكثر غرابة من إجابته.. ما هو توجهك السياسي؟… ضحك وقال : أنا أحترم صدام حسين وأحب عزيز .. وأقدر جميل منصور…
لم أتمالك نفسي فسألته أن يوضح أكثر.. قائل وقد بدأت الابتسامة تغيب عن محياه… أحترم صدام لأنه تجرأ على أمريكا.. وأحب عزيز لأنه يحب أن يكون كصدام… وأقدر جميل منصور لأنه يتحدى عزيز…
سأله زميلي لمن ستصوت؟… قال أنا مقاطع .. ليس لأنني أقتنع بالمقاطعة… لكن لأن مصدر رزقي يتطلب ذلك.. فيوم الإنتخاب ستكون البيوت شبه خاوية .. وحينها سيكون أمر السرقة سهلا..
شكرناه وقدمنا له هدية متواضعة … خمسة آلاف أوقية هي ما كان بحوزتنا حينها… أخذها بسرعة ثم انبرى قائلا.. تذكروا أننا لم نلتقي .. وأن حياتكم هي رهن بالكشف عن هويتي…
السؤل الأخير لماذا تقتل لأسباب تافهة؟
الشيطان: لآني سأخرج لأسباب تافهة
ماهي الكلمة التي ستوجهها إلى الشعب الموريتاني؟
العفريت: أشكر أخبار الوطن على أنه تجرأ على مقابلتي أما بخصوص كلمتي للشعب الموريتاني واضحة فقد قالها قبلي وزيرالداخلية يوم أمس أمام البرلمان إن المواطنين يقتلون أنفسهم بأيديهم علي الجميع الحذر أنا فاصل وتعبان وعندما نسجن يطلق سراحي إذن عليهم جميعا الحذر الحذر الحذر وأخيرا نلتقيكم في الأشهر القادمة بعد إطلاق سراحي، وشكرا مع تحياتي الشيطان العفريت مغتصب وقاتل النساء ومغتصب المواطنين

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن