أخبار الوطن ينشر تفاصيل جديدة عن عملية القبص على عصابة البنك

قالت مصادر خاصة لموقع أخبار الوطن   إن الشرطة القضائية  ألقت القبض على مجموعة اللصوص التي سطت على فرع البنك  الموريتاني للتجارة الدولية BMCI في حي “سيتي ابلاج” بمقاطعة تفرغ زينه قبل أسبوعين من الآن،و ألقت الشرطة على ثلاثة متهمين من ضمنهم  عسكري من سلاح الجو،  ضبطت بحوزتهم 20 مليون أوقية، حيث أقتيدوا إلى مفوضية الشرطة القضائية، لاستكمال التحقيق معهم، وهم من ساكنة مقاطعة تفرغ زينة..

ويتزعم العصابة  أحد المنحدرين من ولاية تكانت وأمه روسية ولديه استثمارات تجارية فى ميناء نواكشوط، بتهمة الوقوف خلف عملية السطو الأخيرة على أحد البنوك.

أما الشخص الثاني من أفراد العصابةفهو  ينتمي لإحدى الأسر الشهيرة في ولاية “اينشيري”، وينتمي الأربعة لمقاطعة ـ تفرغ زينه ـ ويسكنون غير بعيد من مقر البنك الذي نفذوا عملية السطو عليه وقاموا بسرقة الأموال منه.

وأكدت المصادر أن الشبان الأربعة من المشهورين بالتردد على المقاهي الأرقى في العاصمة نواكشوط، ولم يسجل من قبل قيامهم بأي عملية سرقة.

وقد حصل موقع أخبار الوطن  مساء أمس السبت على أسماء هؤلاء اللصوص وهم:

  • ببها ولد أحمد مسكه
  • عبد الله ولد المصطفى ولد مولود
  • محمد فال ولد أمبارك (محمدن) / عسكرى

وفي سياق متصل فقد قرر المدير الجهوي لنواكشوط الغربية المفوض عبد الله ولد المبارك  عقد المؤتمر الصحفي في مقر مفوضية الشرطة القضائية بالعاصمة نواكشوط.

وكانت أجهزة الأمن قد أعلنت ليلة البارحة عن إلقاء القبض على ثلاثة من المهتمين بالوقوف خلف العملية، مؤكدة استمرار البحث عن متهم رابع.

واقتحمت العصابة ظهر الجمعة 07 – 04 – 2017 مباني وكالة البنك الموريتاني للتجارة الدولية BMCI في حي “سانتر متير” بمقاطعة تفرغ زينة، وقطعت عنها الكهرباء كما أوقفت مولدها البديل، وأخذت منها مبالغ مالية لم يعلن عن رقمها تحديدا، وإن كانت قدرت بعشرات الملايين.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن