إحالة صحفية طلبت يد الرئيس الفلسطيني للزواج إلى التحقيق

تلقت الصحافية الفلسطينية إيمان هريدي تبليغا رسميا الخميس بإحالتها للجنة تحقيق داخل التلفزيون الفلسطيني الرسمي الذي تعمل فيه بعد توجيهها رسالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس بعنوان ‘طلب زواج من فخامتكم الموقرة’. واوضحت هريدي لـ’القدس العربي’ الخميس بانه تم احالتها’على لجنة تحقيق داخلية ستمثل امامها الاحد القادم، مشيرة الى ان لجنة التحقيق هي برئاسة رياض الحسن المشرف العام على الاعلام الفلسطيني الرسمي.

واكدت هريدي أنها طلبت الزواج من الرئيس الفلسطيني شخصيا بعد ان بات العمل والترقية في تلفزيون فلسطين الرسمي الذي تعمل فيه يخضع ‘للمحسوبيات والواسطات’ في حين لا يحظى الموظف المنحدر من اسرة بسيطة مثلها بأية فرصة للترقية او تحسين اوضاعه الوظيفية، مشددة على ان طلبها الزواج من عباس كان بهدف وضع الرئيس في صورة ما يشهده التلفزيون الرسمي من ‘محسوبيات’.

واشارت الى ان تلفزيون فلسطين حافل بظاهرة تعيين ابناء او اقرباء مسؤولين في مراكز ودرجات مرموقة دون اية اعتبارات للمهنية، مستشهدا ببعض الحالات، منوهة الى ان احد شروط المذيعة التي يمكن لها ان تظهر على الشاشة ان تكون مدعومة ‘بفيتامين واو’ في اشارة الى الواسطة.

وتقدمت هريدي بطلب يد عباس للزواج، في رسالة نشرتها على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ‘الفيس بوك’. وتداولت المواقع الاعلامية الفلسطينية الخميس رسالة هريدي للزواج من عباس حتى يكون ‘واسطة’ لها من اجل ان تحصل على ‘ترقيات وعلاوات’ داخل المؤسسة العاملة بها والتي يطغى عليها ‘المحسوبيات’ في التوظيف والترقيات وفق ما اوردته في رسالتها .

وكتبت إيمان هريدي رسالتها لعباس تحت عنوان ‘طلب زواج من فخامتكم الموقرة’، وقالت فيها: ‘أنا المواطنة ايمان محمد هريدي، أبلغ من العمر 28 عاما، وابنة مواطن يحلم بعيش كريم، أعمل كصحافية في تلفزيون فلسطين، أتقدم بطلب الزوج من فخامتكم، حتى أحظى بحياة كريمة، وبمعاملة إنسانية من المجتمع، حتى أستطيع أن أحقق طموحي وأحلامي، وأحلام الكثير من الشبان من جيلي بوظيفة كريمة وتسهيلات لحياتهم في ظل واقع اقتصادي مرير متوجة ببطالة مستشرية’.

وأضافت ‘أتقدم لكم حتى أستطيع وقف الظلم بحقي وحق زملائي. أنا لست ابنة مسؤول يحقق لأبنائه ما يشاؤون ويحلمون به، حتى إن كان على حساب أناس آخرين.. أنا لست ابنة رجل له نفوذ أو سلطان، بل رجل عادي افتخر به، لكن الواقع الفلسطيني جعلني على يقين أن الحياة والوظيفة الكريمة والامتيازات الاجتماعية والاقتصادية وحتى السياسية فقط لعائلة المسؤول، وأصبحت الواسطة هي السبيل للعيش’.

وعرضت هريدي على عباس مؤهلاتها لتصبح زوجته القادمة، قائلة ‘فخامة الرئيس، انا لدي مؤهلات علمية وأملك الخبرات، لكن ابن المسؤول يملك أبيه ليحظى بكل شيء، والأبواب موصدة أمام أبناء المواطن العادي.. فخامة الرئيس أرجوك ان تضع حدا لذلك في مؤسساتكم الرسمية وغير الرسمية، وأن تحتضن شبابنا الفلسطيني الذي يفكر مرارا وتكرار بالهجرة’.

وتابعت ‘أرجوك ان تمنع الاستخفاف بعقولنا، أرجوك أن تقف معنا وتعزز انتماءنا لقضيتنا حتى نستطيع محو فكرة ابن مسؤول في واقعنا المرير’.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن