إينشري : شركات الحجارة تقتل المواطنين والدرك تعتقل والوالي يحتقر إلى متى?

اعتقلت فرقة من الدرك الوطني زوال اليوم خمسة أشخاص خلال تظاهرة بولاية إنشيري شمال البلاد احتجاجا على ممارسات شركات المقالع في الولاية. وقد فرق الدرك الوطني بالقوة تظاهرة كانت تقوم بقطع الطريق الرابط بين مدينتي نواكشوط وكجوجت تعتبر هي الثانية من نوعها التي ينظمها السكان ضد شركات المقالع التي يتهمونها بنبش القبور. وأفادت مصادر محلية أن حام مركز بنشاب الإداري فتح مفاوضات مع المحتجين، وتوعد بالإلزام الشركات بتطبيق اتفاق سابق وقعته هذه الشركات مع ممثلين عن السكان. وما زال الدرك الموريتاني يعتقل خمسة اشخاص من منظمي التظاهرة و المعتقلون الذين لا زالوا تحت قبضة الدرك هم : -حمدي ولد محمد سعدبوه -إبراهيم ولد بمب -محمد سالم ولد سيد إبراهيم -سيدي ولد الطيب -سيدي عبد الله ولد البخاري . – ولاحظ مراسل موقع أخبار الوطن أن شركات الحجارة أصبحت منتشر على طول 130 كلم دون مرعات خطورة تقارب شركات التي يصدر عنها الكثير من الغبار أثناء التصنيع مما أدى إلى تظاهرت مجموعة من الساكنة مظاهرة سلمية لاكنهم تفاجؤ بأوامر من الوالي الذي يتهمه البعض بلميولة لصالحة شركات بإعطا الأوامر بعتقالهم وضربهم لاكنهم حسب أتصال بأحدهم متمسكين بمواصلة نضال السلمي حسب قولهم ,

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن