إينشيري: صراع بين سكان ولاية إينشيري وأهل آدرار على اللائحة البلدية، والسكان مستاؤون من نجاح الدكتور ولد بنّ نائبا

تشهد ولاية إينشري هذه الأيام صراعا قويا بين من وصفوا بأنهم “أهل آدرار” و “أهل إينشيري” على منصب بلدية أكجوجت، حيث تجري التحضيرات الآن للدورة الثانية من الإنتخابات البلدية التي يتنافس فيها أحمد يعقوب مرشح الإتحاد من أجل الجمهورية المحسوب على الولاية، والمرشح ولد كركوب الذي يعتبره البعض أحد أبناء ولاية آدرار.
هذا ويطعن في عمق الخلاف بين الولايتين، أن بعض رجال الأعمال ذووا الأصول “الآدرارية” يدعمون مرشح حزب الاتحاد من أجل الجمهورية (أو مرشح سكان إينشيري كما يحلو للبعض أن يطلق عليه)، وقد أضهروا حسن نيتهم بهذا الخصوص من خلال الدعم الذي يقدمونه للائحة المحسوبة على ولاية إينشيري، على جميع الأصعدة، الأمر الذي نشاهده في تصرفات رجل الأعمال يحي ولد المان، ورجل الأعمال حماني ولد اهميمد.
وكان بعض المتعصبين قد اتهموا أطرا بمساندة اللائحة المنافسة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية سرا، إلا أن المعطيات أثبتت عكس ذلك، كما تبين من فارق الأصوات بين اللائحتين.

يذكر أن بعض سكان الولاية قد أكد لمراسل “موقع أخبار الوطن” أنهم مستاؤون جدا من نجاح الدكتور البيطري عبد الله ولد بنّ نائبا، واتهموه بتهجير 4000 شخص  للولاية في الباصات بغرض التصويت له وكسر إرادة سكان الولاية.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن