اختتام الدورة البرلمانية العادية الأولى لسنة 2013-2014 على مستوى الجمعية الوطنية

 اختتمت مساء اليوم الخميس على مستوى الجمعية الوطنية الدورة البرلمانية العادية الأولى لسنة 2013-2014 ،وذلك بحضور عدد من اعضاء الحكومة.
وبهذه المناسبة القى رئيس الجمعية الوطنية السيد مسعود ولد بلخير كلمة عبر في بدايتها عن أجمل وأحر تمنياته للشعب الموريتاني العزيز،راجيا أن يكون انتخاب الجمعية الوطنية الجديدة فاتحة خير وعافية لكافة مكونات شعبنا.
وفيما يلي النص الكامل لخطاب رئيس الجمعية الوطنية:
“إن هذه الدورة العادية بطبيعتها،كانت نظرا للظرفية التي انعقدت فيها،فريدة من نوعها،حيث لم يسمح جو الانتخابات التي شغلت الجميع،بالقيام خلالها بأي عمل برلماني طيلة هذه الفترة.
واليوم،ونحن على عتبة سنة جديدة تصادف نهاية مأمورية برلمانية لامثيل لها في سابقاتها،أود أن أعبر باسمكم جميعا عن أجمل وأحر تمنياتنا لشعبنا العزيز،راجيا أن يكون انتخاب جمعيتنا الجديدة وتنصيبها المقبل،فاتحة خير وعافية لكافة مكونات شعبنا.
شهدت جمعيتنا،في ظرف ستين يوما،تحولا جذريا،غير ملامحها حجما وشكلا فمن حيث الحجم أصبح عدد النواب مائة وسبعة وأربعين بدلا من خمسة وتسعين،أما من حيث الشكل فقد برزت فيها أحزاب سياسية لم تمثل فيها من قبل.
الأمر الذي يفسر تعاقب زملاء طالما شاطرونا العمل البرلماني مدة سنوات،مع زملاء جدد سيحلون محلهم،نرجو لهم من الله التوفيق والسداد وأن يكونوا على كامل الوعي بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
ولاشك أنكم تدركون أن هذه المعطيات تشكل في حد ذاتها نقلة نوعية ستطبع دون شك العمل البرلماني الذي سيشرع فيه عن قريب بانتخاب الهيئات الجديدة التي ستمنح جمعيتنا كل حيويتها وفعاليتها.
وفي هذا الإطار،ومهما اختلفت الآراء وتباينت المواقف،يتوجب علينا جميعا أن نضع نصب أعيننا هدفا واحدا ألا وهو الحفاظ على تماسك مكونات شعبنا للنهوض به إلى مستقبل أفضل.
وأخيرا وطبقا للمادة 52 من الدستور أعلن على بركة الله اختتام الدورة البرلمانية العادية الأولى 2013 – 2014.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.

 

المصدر: (و،م،أ)

 

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن