القضاء الموريتاني يعتقل الصحافة ويطلق سراح القتلة والمتحايلين

أحال قاض التحقيق بديوان وكيل جمهورية محكمة ولاية انواكشوط مساء امس الخميس الزميل : بوجرانه إلى السجن المدني على اساس تهمة ” إعاقة انسيابية عمل مؤسسة عمومية ” هههههههههههههه . تفاهة وسخافة وغباء لا نظير له , عن أي إعاقة وعن أي مؤسسة تتحدث سيدى القاضى : ـ يا قاضى ليكن في كريم علمك أن التعليم معاق بل مشول شللا تاااااااااااااااما منذو 1978 م , ونحن ادرى منكم به . ـ لاتوجد في البلاد مؤسسة تعلميمة بمفهوم المؤسسة الحقيقي بل توجد حظائر فيها يتكدس اولادنا ولا تقدم خدمة ذات بال . ـ عن أي عمومية تتحدث وانتم سيدى القاضى واضرابكم تتأففون من تدريس اولادكم بتلك الموسسات بل تلجؤون إلى التعليم الحر ـ و حر ذاك أل خالقلو ـ هروبا من فشل مؤسسات التعليم العمومي . بعد كل ذلك تحيلون الزميل للسجن الساعة الخامسة وبعد اتصالات وضغوطات مورست عليكم يتم إطلاق سراحه بعد سبع ساعات من إحالته وتحت جنح الظلام الدامس (الساعة الثانية ليلا ) بدون مسوغ ولا مبرر.هههههههههههههه . ثم عن استقلالية القضاء وهيبته تحدثوننا .هههههههههه هههههههههه ههههههههههه ههههههههههه هههههههههه ههههههههه هههههههههههه . يا سيدى القاضى كان الأولى بك ان تحترم نفسك وتترفع عن هكذا تكييف تاااااااااااافه أو أن تصر على متابعة حبس الزميل حتى يعرف الحق من الباطل , أما ان تسجنه إرضاء لعمرو وتطلق سراحه بضغط من زيد ؟؟ , فإنك بفعلتك تلك تكن مرغت هيبة القضاء ـ المهزوزة أصلا ـ بالترااااااااااااب . وعلى نفسها جنت براقش .
تحرير السبق-

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن