الإرتباك ينتاب بعض الموظفين المحسوبين على رئيس مجلس الشيوخ

أفادت بعض المصادر لصحيفة  مستقلة بأن الإرتباك ينتاب بعض الموظفين المحسوبين على رئيس مجلس الشيوخ محسن ولد الحاج، منذ الضربة الموجعة التي وجهها هذا المجلس إلى الرئيس ولد عبد العزيز، من خلال رفض تمرير التعديلات الدستورية.

وقالت ذات المصادر، إن هؤلاء الموظفين بحكم إدراكهم بالظروف التي تمت فيها توظيفهم، يجدون أنفسهم في وضعية حرجة، لا يعرفون مصيرهم، وما إذا كانوا سيتم الدفع بهم كضحايا في إطار تصفية رئيس المجلس محسن، الذي بدأت علاقته تهتز بالرئيس ولد عبد العزيز منذ أحداث الجمعة في مجلس الشيوخ، الشيء الذي إنعكس مطلع الأسبوع على بعض الشيوخ المقربين من ولد الحاج، كما أن أحد الوزراء المحسوبين على الرجل من بين الشخصيات التي تعيش الإرتباك الشديد هذه الأيام.

ميادين

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن