الإعلان عن وفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرئيل شارون

أعلن مستشفى شيبا في تل هشومير، قبل قليل، عن وفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرئيل شارون، عن عمر يناهز 85 عاما، بعد غيبوبة استمرت ثمانية أعوام.

وكان شارون عانى خلال الساعات الـ24 الأخيرة من تسمم في الدم، ولم يتم الخروج إلى بيان رسمي كعادة إدارة المستشفى في الأسبوع والنصف الأخير منذ تدهور حالته الصحية، ما رجّح أن أمامه ساعات حتى الوفاة.

وكان الأطباء في مستشفى “شيبا” تل هشومير، بالقرب من تل أبيب، قالوا أمس الجمعة إِنّ حالة رئيس الوزراء الـ11 لإسرائيل، تواصل التّدهور وتعتبر حرجة للغاية، وإنّ الموت يهدد حياته في كل لحظة جرّاء توقف معظم أعضاء جسمه عن أداء وظائفها وتسمّم دمه.

وكان شارون أصيب بجلطة دماغية خفيفة عام 2005. وفي 4 يناير/كانون الثاني 2006 أصيب بجلطة دماغية ثانية ما أدى إلى دخوله في غيبوبة تامة. وحين اتضح أنّه لا يستطيع أن يقف على رأس حزب “كاديما” الذي أسّسه بعد انفصاله عن الليكود، في الكنيست الـ17، تلقى إيهود أولمرت رئاسة الحزب بصفته قائما بأعمال رئيس الوزراء.

شارون يبلغ من العمر 85 عاما وهو يخضع للعلاج في مستشفى “شيبا” منذ إصابته بالجلطة الدماغية القوية. في شهر سبتمبر/أيلول 2013 أجريت له عملية جراحية في بطنه. وقد طرأ تحسن ملحوظ على صحة شارون الذي تم نقله لفحص دماغي (MRI) وأجري له فحص بالرنين المغناطيسي في مستشفى “سوروكا” في بئر السبع، وبعد عودته إلى مستشفى تل هشومير، أفادت مصادر طبيّة أنّه لا تحسن على وضعه الصحي.

ويعتبر شارون مسؤولا عن تشريد آلاف الأسر الفلسطينين، وتنفيذ مجازر بحق مخيمات اللاجئين، من أبرزها مججزرة صبرا وشاتيلا.

 

 

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن