الإعلان في انواكشوط عن انطلاق بث إذاعة جديدة

أعلن اليوم السبت في انواكشوط عن انطلاق بث “إذاعة صوت انواكشوط” الالكترونية وهي التجربة الأولى من نوعها في موريتانيا، الإذاعة وبحسب الإيجاز الصحفي الذي أصدرته إدارتها بمناسبة الإنطلاق جاءت ل ” تحكي الوطن وتنقل صوته بكل تفاصيله مع خصوصيات الإعلام الرقمي ”

إيجاز صحفي

بعد التحية يسرنا أن نحيل لزملائنا الإعلاميين في مختلف المواقع والمحطات الإعلامية في البلد وخارجه الإيجاز الصحفي التالي للإطلاع عليه ونشره ـ تكرما ـ عبر وسائلهم المتاحة.

بعد الاتكال على الله تبارك وتعالى قررت مجموعة من الشباب إداريون وصحفيون إطلاق محطة إذاعية موريتانية تحكي الوطن وتنقل صوته بكل تفاصيله مع خصوصيات الإعلام الرقمي تمت تسميتها ب”إذاعة صوت نواكشوط الألكترونية” والتي تبث على الموقع: nouakchottvoice.com

وهي محطة إعلامية تبث من نواكشوط وتنقل أخبار موريتانيا وتغطي مختلف الأحداث والوقائع الدائرة داخل البلد كما أنها تراقب وضع جالياتنا في الخارج وتراعي أذواقهم واهتماماتهم وتجعلهم على صلة يومية بكل ما يدور في وطنهم من خلال سلسلة نشرات وبرامج على مدار الساعة تضع في الحسبان مختلف الأذواق وجميع الحاجيات.

والإذاعة إذ تطلق بثها “التجريبي” بدء من منتصف الليلة السبت: 00:00 في يوم السابع عشر من فبراير 2018 لتطلع الرأي العام على مايلي:

    • إذاعة صوت نواكشوط مؤسسة إعلامية مستقلة تغطي الأخبار التي تعني موريتانيا سواء داخل البلد أو الأنشطة والأماكن التي يظهر بها إسم بلادنا في أي مكان من العالم.

    • صوت نواكشوط تبث من نواكشوط ويمكن ألتقاطها في كل مكان من موريتانيا وخارجها عن طريق الموقع الألكتروني المبين وعن طريق تطيبق باسمها “إذاعة صوت نواكشوط” وهي خدمة إذاعية مجانية تنقل كافة الأحداث وتراعي جميع الأذواق.

    • إن إدارة صوت نواكشوط تحترم كل الآراء وتسد الباب أمام كل خطاب يدعو للتطرف أو العنصرية أو يسيئ للمقدسات أو يشوه صورة الوطن.

    • ترحب المحطة الإذاعية بكل رأي يساهم في بناء موريتانيا أو يعزز من المبادئ السامية ويدعم وحدة واستقرار البلد.

    • تصنف الإذاعة الآراء المقدمة عن طريق ضيوف مستقلين في خانة “الرأي” ولا تتحمل مسئوليتها كما لو كانت مقالا منشورا على الموقع، وتضع في الحسبان كل الخطوط الحمراء الموضحة في البند السابق.

    • تتيح إذاعة صوت نواكشوط عبر برامجها فرصة نقل كل الآراء والمواد الإعلانية وفق آليات الإعلان المسجلة ضمن نظامها الداخلي، وتتيح فرصة تغطية كل الانشطة الهامة والملتقيات والتظاهرات العامة.

    • تولي إذاعة صوت نواكشوط أهمية قصوى للشباب وقضايا وشئون المرأة وتوجه النسبة الأكبر من خطابها لهم.

    • وأخيرا ترحب الإذاعة بكل مستمعيها وتجدد عزمها الوقوف بمسافة واحدة من كل الإيديولوجيات والتوجهات لتظل منصة رقابية تسعى لخدمة الوطن وتنوير الرأي العام.

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن