التكتل :سنبقى فخورين بما أنجزه الراحل العظيم "مانديلا"

نعي حزب  حزب تكتل القوى الديمقراطية إلى الشعب الموريتاني رمز الحرية والنضال نلسون مانديلا الذي توفي مساء الخميس إثر صراع طويل مع المرض .

وأضاف البيان  “إن حزب  التكتل سيبقي فخور بما أنجزه الراحل العظيم، متمسكا بمُثله النضالية والإنسانية، مقدما  التعازي لأسرة الفقيد ولشعب جنوب إفريقيا الشقيق”.

وهذا نص البيان:

يَنعَى حزب تكتل القوى الديمقراطية إلى الشعب الموريتاني رمز الحرية والنضال، الزعيم نلسون مانديلا، الذي وافاه الأجل المحتوم ليلة البارحة، عن أربع وتسعين سنة.

لقد كرس هذا الزعيم العظيم حياته لقيادة شعب جنوب إفريقيا في نضاله الطويل ضد الاستعمار والميز العنصري طيلة عمره المديد، مُلهما الشباب الإفريقي التضحية والبذل، حتى تتوج ذلك بالنصر، وانهيار نظام “الآبرتايد”  وانتخاب سجين “ريوبين إيلند” الأشهر في العالم رئيسا لجنوب إفريقيا سنة 1994، فقاد شعبه في ظل تسامح بهر أعداء الأمس، قبل الأصدقاء، ثم يتخلى عن السلطة طواعية بعد مأمورية واحدة، فيعطي المثل للقارة على التمسك بروح الديمقراطية الذي على رأسه التناوب على السلطة.

ورغم قصر هذه المدة، فقد أرسى الراحل الكبير دعائم دولة متعددة الأعراق، غنية بمواردها، متطورة بصناعتها، تحتل الريادة في القارة وعلى المستوى العالمي، مما يجعلنا، مثل بقية شعوب القارة وأحرار العالم، ندين للراحل العظيم بما ترك من دروس في التضحية والصبر وبعد النظر، والعفو عند المقدرة، والتواضع، و روح الدعابة، والوفاء لكل من وقف مع نضال شعبه وخاصة الأفارقة والعرب، وعلى رأسهم قادة ثورة شعب فلسطين، الذي ما يزال يئن تحت وطأة الاحتلال والعنصرية.

وسنبقى فى التكتل فخورين بما أنجزه الراحل العظيم، متمسكين بمُثله النضالية والإنسانية، مقدمين التعازي – في الرجل الذي أصبح إحدى أيقونات التاريخ المعاصر – لأسرة الفقيد ولشعب جنوب إفريقيا الشقيق، الذي نرى فيه السند القوي لقضايا العدل والحرية، لإخراج القارة من التخلف والدكتاتورية، إلى فضاء الانعتاق والتقدم والازدهار.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

نواكشوط فى ‏2‏ صفر‏ 1435 الموافق ‏6 ديسمبر 2013

حزب تكتل القوى الديمقراطية

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن