“التكتل” يؤكد أن البلاد تشهد انفلاتا أمنيا غير مسبوق، ويندد بعجز السلطات عن توفير الأمن للمواطنين

(بيان) تشهد العاصمة نواكشوط منذ فترة انفلاتا أمنيا غير مسبوق ، تزايدت وتيرته في الأيام الأخيرة ، حيث لم يتوقف الأمر عند ظواهر السرقة و الغصب و الاحتيال،..

بل وصل إلى حد الاغتصاب و زهق الأرواح بدم بارد و في وضح النهار كالجريمة التي حدثت مساء أمس في سوق العاصمة، و الذي راحت ضحيته الأخت المرحومة خدوج بنت عبد المجيد.

ونحن في تكتل القوى الديمقراطية و أمام هذا الوضع الخطير ، نعلن ما يلي:

– تعازينا الخالصة إلى أسرة الفقيدة، راجينا لها الرحمة ولذويها الصبر و السلوان وإنا لله و إنا إليه راجعون؛

– استنكارنا لفشل النظام في مسؤوليته الأولى التي طال ما فرط فيها، والمتمثلة في بسط الأمن وحفظه ؛ وتنديدا بتجاهله غير المبرر لظاهرة الجريمة، رغم تفاقمها وتنوعها و الضررالبيّن الذي خلفته في الأرواح و الممتلكات ؛

– مطالبتنا بأخذ إجراءات سريعة و صارمة من أجل وضع حد للتسيّب الذي تعرفه جميع مقاطعات نواكشوط ، و العمل الجدي على ملاحقة كل الذين أجرموا في حق المواطنين و مجازاتهم بما هم أهل له؛

– نذكر النظام بأن التبجح بسياساته الأمنية و استعراضاته الكرنفالية، لا فائدة ترجى منها إن لم تنعكس بشكل ملموس ومحسوس على استقرار و أمن المواطنين.

نواكشوط، الأربعاء 27 صفر 1437/ 9 دجمبر 2015

الدائرة الإعلامية للتكتل

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن