الجنرال مسقارو قد يقوم بتصفية حسابات مع ضباط من الحرس الوطني

أكدت بعض المصادر لصحيفة تزايد المخاوف داخل قطاع الحرس الموريتاني من تصفية الحسابات في التغييرات المرتقبة في قادة المكاتب والتجمعات الجهوية للحرس، بسبب وجود خلاف قديم بين القائد الجديد وكبار ضباط القطاع، خصوصا القدماء الذين جمعتهم وإياه مسيرة عمل، والذين لا علاقة “خاصة” تربطه إلا بواحد منهم، طبقا لبعض المصادر. وقالت نفس المصادر، إن القائد الجديد للحرس الموريتاني تأخر في الإعلان عن التغييرات في القطاع، رغم وجود وظائف شاغرة، كسرية “القيادة والخدمات” التي يستفيد قائدها السابق ولد تاشفين من دورة تكوين خارج موريتانيا، ومدرسة الحرس التي إستفاد قائدها السابق ولد اتوينسي من حقه في التقاعد، وكذلك إدارة الإتصالات التي إستفاد قائدها السابق هي الأخرى ولد اعبيد من حقه في التقاعد. –
ميادين

أترك تعليق

تابعنا على الفيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن