الحرس الوطني: إجراءات هامة وفتح مطعم بعد عامين من انتهاء العمل به

قام الجنرال مسغارو ولد سيدي – منذ تكليفه من طرف رئيس الجمهورية- بإتخاذ جملة الإجراءات الجديدة في قطاع الحرس الموريتاني، الذي عين قائدا له خلفا للجنرال فليكس نيكري.
ومن أبرز الإجراءات التي اتخذها اللواء مسغارو ولد سيدي – وقوبلت بالترحيب – في أوساط قطاع الحرس الموريتاني، حيث قام بفتح مطعم الحرس بعد إغلاق دام عامين بعد أنتهائه وتسليمه مما جعل الجنرال يفتتحه بسرعة الأنه كلف الخزينة عشرات الملايين حتى يتسنى للأفراد القطاع الحصول علي الأكل من داخل القيادة،بعد أن كانت تشتريها من مطاعم خارج قيادة أركان الحرس الوطني.
وقد عرفت الأيام المنصرمة تحسنا منقطع النظير في وضعية الحراسيين ماديا ومعنويا.
كما قامت أركان الحرس الوطني بإيفاد كتيبة لدورة تكوينية خارج موريتانيا ،بالإضافة مبلغ كان يتم تقديمه للحرسيين مباشرة إلى رواتبهم، وهو مبلغ 12000 أوقية للضباط و9000 لضباط الصف و6000 للحرسيين العاديين، إلى جانب إجراءات أخرى تم إتخاذها الأيام الماضية.
ومن هذه الإجراءات قوبلت بالترحيب تحويلات في قادة التجمعات الجهوية للحرس والمكاتب، وذلك بعد تقاعد ضابطين ساميين،كما شهد الأسبوع المنصرم ترقيات شفافة .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن