الحكومة ترقص رقصة الديك المذبوح

يقال ان شرتات عاد من غيبة ولم
يجد مايعطيه للصبية الذين استقبلوه فاختلق لهم كذبة قايلا لهم هنالك خلف تلك الشجرة هداياكم فانطلق الصبية يتسابقون ولما رآهم شرتات علي هذه الحالة قال في نفسه قد اكون صادقا فاندفع هو الاخر يعدو وسبقهم ولم يجد شيئا
تذكرت هذه القصة وانا اطالع خبر مشيخة الدولة لشيخ انيور المالي
من عهددمقرطة ولد الطايع والي يومنا هذا يحتل اتباع الشيخ مراكز نفوذ هامة في الدولة سخروها لترويج اسطورة النفوذالعظيم للشيخ في كوبني
فزوروا وجنسوا واهانو السلطة وابتذلوا هيبة الدولة وافسدوا القيم والأخلاق لتجسيد هذه الكذبة وهكذا تاتي التعليمات لكل مسؤول ذاهب الي كوبني من الدولة او الحزب ان يبدء مهمته بحجة الي انبورو المالية قبل ان يبدء المهمة التي ابتعث من اجلها
ولاكن هذه الكذبة لاتلبث ان تكشف عوراتها عند ما تفقد دعم السلطة والدليل علي ما اقول الانتخابات الأخيرة فقد زوروا في الشوط الاول بدعم من الاتباع وعندما حرم دهاقنة الشيخ من دعم السلطة في الشوط الثاني كانت الخيبة كبيرة والهزيمة ماحقة
مايحز في نفسي هو هذ التسابق المذل للاتباع لاهدار هيبة الدولة
ومكانتهافي اذهان المواطنين وهذه العربدة المخجلة للحكومة ومهندزها علي الحدود هربا من فشلها مودية رقصة الديك المذبوح في محراب الشيخ

لما كان ولد الطايع يزور اطار كان يعتذر عن زيارة زاوية القطب الفاضل والشيخ الجليل اعلي الشيخ ولد امم لأنه كما يقول يمثل الدولة
تلك امة قد خلت لها ماكسبت وعليها ماكتسب
ان الخلط بين الشأن والتلمذة امرمخجل فعلا وحكومة تبحث عن من يلمعها من خارج حدودها هي حكومة مفلسة حقا البعض يري في هذه التصرف دعاية درج الاتباع علي تقديمها غداة كل استحقاق انتخابي
وعلي كل حال فاذا كانت محبة الشيخ هي التي اخرجت الوزير الاول من الحدود فلسان حالنا يقول
اذا هب الحمار بام عمر
فلا رجعت ولارجع الحمار

واخير اقول اذا كان تمرير التعديلات هو الدافع لهذ التصرف فاني اري ان كبر عقبة تواجه تمرير النعديلات هي حكومة المهندز واكبر دعاية لتمريرها هي التخلص من هذه الحكومة

سيدي احمد لزغم

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن