الداخلية تهرب مسؤول لجنة الانتخابات بكوبني المتهم بالتزوير

أشرفت السلطات الموريتانية ممثلة في وزارة الداخلية على تهريب مسؤول لجنة الانتخابات في كوبني أبوه ولد أحمد لجهة مجهولة، وتم ذلك في إطار عملية تمويه شاركت فيها عدة قطاعات أمنية بينها الدرك والشرطة.

وقال مصدر أمني في العاصمة نواكشوط لأخبار الوطن  إن ولد أحمد تسلمته الشرطة في مدينة العيون من قوات الدرك، مؤكدا أن الحديث عن اعتقاله وإحالته للقضاء كان من أجل التمويه، وتهدئة الجماهير المحتجة في كوبني، لحين ضمان تأمينه.

ونفى المصدر الأمني بشكل قاطع أن يكون ولد أحمد قم تم إيقافه، أو وجهت له أي تهمة، معتبرا أن الأمر لا يعدوا أن يكون ألاعيب أمنية انطلقت على السكان المحليين وعلى وسائل الإعلام.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن