الرئيس عزيز انحرف عن الطريق تعرض لرصاصة صديقة اليوم انحرف عن احترام الدستور تعرض لطعنة صديقة

تعرض الرئيس الموريتاني لرصاصة صديقة في أطويلة من طرف جندي من كاريم  بعد  انحرافه  عن  طريق  أكجوجت لكن إخراج وتمثيل الجندي كان غير مقنع للرأي العام لكن  الرئيس محمد  ولد عبد  العزيز اعلن  عفوه عن  الجندي   وترقيته  واليوم يتعرض كذالك في أخر مأموريته الأخيرة لطعنة صديقة قاتلة  بعد اسقاط الشيوخ للتعديلات  الدستورية ليبقى السؤال المطروح هل سيعلن الرئيس  انه  يتفهم الشيوخ وما فعلوه حق طبيعي لهم والرئيس إن كان اخترق طريق الطويلة وأصيب برصاصة صديقة هو كذالك اليوم انحرف عن  يمينه  بحترام الدستور وتعرض لطعنة صديقة  وعليه ان يعفي على الشيوخ  كعفوه  عن  الجندي  بطل  رصاصة  اطويلة  الصديقة ويحترم الدستور ويشكر الشيوخ على تلبيتهم طلب الشعب الموريتاني أو سيتبع كلام بطانة  السوء ويستمر في لانحراف حتى يتعرض للنران قد لاتكون صديقة لا قدر الله .

من صفحة المدير الناشر لموقع أخبار الوطن آبيه ولد محمد لفضل

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن