الرئيس عزيز شكر الصحافة على الوقوف معه في محنته ثم امر بجرهم للعدالة

تعرفون جميعا كيف قاد عزيز انقلاب على الرئيس السابق سيدي ولد الشيخ عبد الله عندما شكره في مؤتمر صحفي تتذكرون جميعا كيف وقف رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو مع الرئيس عزيز في حملته حين قال نطالب الجميع الوقوف مع عزيز وتصويت له بعدها مباشرتا تمت مضايقته حتى فضل أن يعيش خارج الوطن تتذكرون جميعا كيف تعاملت الصحافة الوطنية مع الحدث المؤلم لي أسرة الرئيس بصفة خاصة وللموريتانيين بصفة عامة ,أعطت الصحافة المورياتنيةنموذ جا رائعا في التعاطي مع هذ النوع من الأحداث التي هو قضاء الله وقدره فشكرها الرئيس عن طريق رسالة مع نقيب الصحافة الموريتانية لاكن بعد شهر يأمر بجرها للعدالة ليبقى السؤل المطروح هل الرئيس لم يسمع بالبيت التالي
اذاكرمة الكريمة ملكته وان كرمة للئيمة عليك تمردا

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن