الرئيس مسعود …. لاتنطلي عليه حيل تواصل

حاولت قيادة تواصل طوال الأسابيع التي تلت إعلان النتائج الإتصال بالرئيس مسعود ولد بلخير قصد التأثير على قراره وجذب عنانه إلى مايصبون إليه من التربع على عرش المجموعة الحضرية محاولين محاكاة التجربة التركية في التسلق إلى الحكم مرورا بالمجموعة الحضرية .
لكن الرئيس مسعود ذاك الرجل المحنك والسياسي المخضرم الواقعي تفطن لغرض القوم والهدف من وراء مغازلتهم ” العذرية ” له .
لم لا وهو العارف بالقوم وقد خبرهم في ميادين الوغي “شدة ورخى ”
ومواقفهم المترنحة حيث أنه هو نفسه قد أكتوى بتلك المواقف مرات عدة.
ونذكر مثالا لاحصرا
ـ خروجهم على إجماع الجبهة المقتضى للإلتفاف وراء مرشح واحد وكان ذاك الواحد هو نفسه < في رئاسيات 2009>.
ـ نقضهم العهد الميثاق الموقع بينهم وأحزاب المنسقية بعذر هو أقبح من ذنب . ومبرر أهوى من بيت العنكبوة.
فكيف لمن هذه أفعاله وهذا تاريخه مع رفاق الدرب ودبه التربص بالرفاق وتحين الفرص لبيعهم بأتفه الأثمان. أن يثق فيه الرئيس مسعود وهو جذيل السياسة المحكك وقطب رحاها بلامنازع .

الكاتب الصحفي : آبيه ولد محمد لفظل.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن