عاجل :الرئيس يجمد نشاطات حزب الاتحاد بعد إبلاغه بأن الحزب طلب ملياريين لحملة لاستفتاء ” تقرير”

علم موقع أخبار الوطن من مصادر   مطلعة ومقربة من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الجريح ان   الرئيس محمد ولد عبد العزيز اصدر تعليماته  بتجميد جميع نشاطات  الحزب بعد إبلاغه  بأن الحزب خصص مليارين لحملة لاستفتاء وقد أبلغ الحزب رجال الأعمال  والمدراء  والوزراء  بضرورة  تحضير المبلغ  خلال أسبوعين لكن  بعض من منتسبين  الحزب  سرب للرئيس تسول الحزب وابلغه بخطورة فساد الحزب وبينوا  للرئيس  بعض فساد  الحزب  منها ان الحزب قدم لهم لافتات تكلف مبلغ 3500 أوقية لمن يرغب في  شرائها  من السوق بينما الحزب قدمها أنها  كلفته   16000 أوقية  وقالوا   ان عدد ألافتات  1800 لافة  مما يعني ان ما يناهز  نصف مليار ذهبت لجيوب المفسدين  وأ ضاف القيادي  الذي ابلغ الرئيس بخطورة فساد الحزب ان الحزب مازال يكرس  العقليات القديمة التي كان التاجر لا يدفع الضرائب والوزير  يتبجح بالتسيير الفساد اليوم السيد الرئيس  أنت  أعلنت الحرب على الفساد بدون استثناء ومن يدعمك من رجال أعمال ووزراء لا يحميهم  ذالك من  السجن  إذا تلاعبوا  بالمال العام  من حيث التلاعب بالصفقات وكذالك التهرب من الضرائب  ما ذنب  هذه المجموعة التي دعمتك  في هذا التوجه  تغرم من حزب الاتحاد  بطريقة مثيرة ويتم تسيريها بفساد مكشوف للجميع السيد الرئيس  عليك ان توضح للحزب ان دهر الفساد انتهى ونحن  كداعمين  الحزب  نتبرع  بما نملكوا  دعما لمشروعك الطموح لبناء الوطن وقد ابلغ القيادي  المبعوث من  بعض  منسبين  الحزب  الرئيس بتجاوزات  خطيرة ارتكبها الحزب  من حيث تسيير   الموارد  وكذالك  ضعف  الحزب في التصدي   لمهاجمة المعارضة و نشطا ئها للرئيس على المواقع ومواقع التواصل الاجتماعية  الحزب يهتم فقط بالتسول  على رجال الأعمال  والوزراء ويوزعها على المهرجين والمخنثين هذا ما صرح  بيه قيادي أو عثته مجموعة من حزب الاتحاد  للرئيس محمد ولد عبد العزيز ليقرر تجميد نشاطات الحزب

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن