السنغال تتجه لتسليم فرقة أولاد لبلاد المتهمين بالإساءة للرئيس عزيز وعائلته

كشفت بعض المصادر نقلا عن مصادر إعلامية سنغالية أن  الرئيس ولد عبد العزيز مارس ضغطا على الرئيس السنغالي ماكي صال،لتسليمه فرقة الراب الموريتانية أولاد لبلاد،المعروفة بعدائها له.  المسؤولة عن  إصدار عدة أغاني  تهين الرئيس محمد ولد عبد العزيز وعائلته المحترمة

وفي هذا الإطار قال المصدر إن السلطات الأمنية أوقفت رئيس الفرقة في منزله في حي سيتي كر غورغي.

وحسب نفس المصدر فإن محامي الفرقة قريش با ،أعرب في اتصال بصحيفة “L’AS” السنغالية،عن تخوفه من أن تسلم السلطات موكليه لموريتانيا،كما فعلت مع الناشط ضد لفرنكفونية كمي سبا الذي أبعدت إلى فرنسا .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن