الشيخ الرضى: ولد عبد العزيز أكد حرصه على حماية الدين ومقدساته

قال الشيخ الصوفي المعروف ورئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم، الشيخ الرضى في بيان أصره أمس أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بين في خطابه أمس أربعة نقاط تستلزم التأييد وهي أنه أكد حرصه على حماية مقدسات الدين، وأن الدولة الموريتانية هي إسلامية وليست علمانية، وأن الديمقراطية لا تسمح بمخالفة الأحكام الشرعية، و أخيرا أنه أكد للصحافة والرأي العام أن الدين فوق كل اعتبار.

وجاء في نص البيان/ الرسالة ما يلي:
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذى أعز جنده ، ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، ولا وحي بعده، ولا رسالة بعده ، أما بعد فإني أُأَيد رئيس الجمهورية محمد بن عبد العزيز الشريف السباعي ، على خطابه الذى ألقاه اليوم بعد صلاة الجمعة في القصر الرئاسي الذي أكد فيه على عدة نقاط في غاية الأهمية. النقطة الأولى: أكد رئيس الجمهورية محمد بن عبد العزيز حرصه على حماية الدين الإسلامي ومقدساته جميعا. النقطة الثانية: أكد رئيس الجمهورية على أن الديمقراطية في موريتانيا لا تسمح لأحد بمخالفة عقيدة الإسلام وأحكام الشريعة الإسلامية . النقطة الثالثة: لقد أكد رئيس الجمهورية محمد بن عبد العزيزعلى أن الدولة الموريتانية دولة إسلامية وليست دولة علمانية . النقطة الرابعة: لقد أكد رئيس الجمهورية محمد بن عبد العزيز لجميع الصحافة وجميع المواقع الألكترونية وجميع التلفزيونات الموريتانية، أن الدين فوق كل اعتبار لايمكن بأي حال من الأحوال المساس به تحت أي ذريعة . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. علي الرضا بن محمد ناج الصعيدي. رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم بتاريخ 10/01/2014 الموافق: 8/ ربيع الأول 1435 هجرية

 

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن