الشيوخ الموريتانيين صوتوا ضد التعديلات حبا لجيوبهم لا لشعبهم ” معلومات حصرية “

الشيوخ الموريتانييين  المنتهية صلاحيتهم منذ عامين  بشهادة  من  اعداء  النظام  والحق ما  شهدت بيه  الأعداء   بعد  اتفاق معظم  قادة  المنتدى ان الشيوخ لايمكنهم تمرير القضايا الكبرى   للوطن الأنهم غير شرعيين ومابني على باطل فهو  باطل  اليوم اصبحوا  ابطال  غاب عن المطبلين للشيوخ ان أخوك مكرها لابطلا  لم يعارضوا الشيوخ المو ريتانيين أية   مشروع تقدمت بيه  الحكومة الموريتانية مهما كان فيه من قيل وقال  لو ان الحكومة الموريتانية تقدمت للشيوخ   بالتصويت على تغيير العلم والنشيد  لم يترددوا   لحظة واحدة في  التصويت بأغلبية كبيرة  وليذهب الوطن والشعب للجحيم علينا جميع معارضة وموالات نكونوا صريحين  ان الشيوخ لم يعارضوا التعديلات  حبا للوطن بل حبا لجيوبهم فقط  علينا جميعا ان  نعترفوا بأن الشيوخ غير شرعيين مهما عطلوا من التعديلات  موقع أخبار الوطن توصل إلى معلومات ان احد الشيوخ  كانت لديه مشكلة  تتعلق بمصادرة مساحات  أرضية وطلب من الرئيس إرجاعه له قال له الرئيس  سنظروا في قضيتها  إن كان لك الحق فيها ستعاد للك كلف  الرئيس وزير الاقتصاد والمالية  في يوم الأربعاء اتصل الشيخ على الوزير هاتقيا سأله  هل الرئيس كلمك في موضوع الأرض قال الوزير نعم سنقوم بتشكيل لجنة تدرس الموضوع  ونعيدها لك في حالة  لك الحق في ذالك الشيخ لم يثق في كلام الوزير طلب منه توقيع ملكية الأرض الوزير لم يستجب لضغط الشيخ  خلاصة القول ان الأرض لم تستعاد  للشيخ الموقر  والتعديلات لم يصوت عليها يقودنا هذا إلى معلوماات أخرى أن الرئيس محمد وولد عبد العزيز  رفض إغراء الشيوخ مكتفيا بشرح  أهداف  التعديلات  للشيوخ  على الوطن بصفة عامة حيث كان الرئيس يغرد خارج السرب  الشيوخ يريدون  بديل لوظائفهم والرئيس يبحث عن مستقبل واعد لموريتانيا  بعد التعديلات  .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن