الصحفي السنغالي المسيء لموريتانيا: السنغال دافعت عن موريتانيا وأنا أدافع عن العبيد

انتقد الصحفي السنغالي ممادو سي تونكارا العامل بقناة 2STV بيان الحكومة السنغالية الصادر مساء الجمعة 27 يناير 2017، والذي أدانت فيه “بأشد العبارات الأكاذيب التي قيلت، والانتهاكات الخطرة التي ارتكبت” خلال حلقة من برنامج “الموعد الأبرز” الذي يقدمه ممادو سي.

وقال ممادو سي في رده على بيان الحكومة السنغالية “إن مشاكل العبودية والعنصرية في موريتانيا تعني بشكل مباشر السنغال، لأن ٱلاف السنغاليين يعيشون هناك، ويدفعون الثمن كل يوم”.

وأضاف سي أن ما سماها “سياسة النعامة جلبت للسنغال كارثة عام 1989” وإن “البيان لم يجرؤ على ذكر العبودية في موريتانيا، أو قول كلمة في حق ضحايا العار الأبدي، الجريمة ضد الإنسانية”.

واختتم ممادو سي تونكارا رده على البيان الحكومي السنغالي بالقول إنه فيما فضلت الحكومة الدفاع عن موريتانيا، فإنه “فضل الدفاع عن العبيد”.

وهذا نص رد الصحفي السنغالي ممادو سي تونكارا على بيان الحكومة السنغالية:

“لا يوجد شيء أكثر من العبودية التي تحرمك من الحرية والإنسانية. بخصوص بيانكم، فإن مشاكل العبودية والعنصرية في موريتانيا تعني بشكل مباشر السنغال، لأن ٱلاف السنغاليين يعيشون هناك، ويدفعون الثمن كل يوم. إن هذا هو السنغال الذي رحل إليه 70 ألف موريتاني عام 1989. جريمتهم أن بشرتهم سوداء. لقد جلبت لنا سياسة النعامة كارثة عام 1989، ومع ذلك نواصل من خلال بيان لا يجرؤ على ذكر العبودية في موريتانيا، ولا على قول كلمة في حق ضحايا هذا العار الأبدي، الجريمة ضد الإنسانية. إنه الصمت المتواطئ.  وفيما تفضلون الدفاع عن الحكومة الموريتانية، فإنني أفضل الدفاع عن العبيد. وسيعلم الله من سينصر هؤلاء، وما إذا كانت الأخوة الحقيقية مع موريتانيا ستساعد على طي صفحة هذا الرجس المجهول بكل الوسائل”.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن