القضاء الموريتاني يُقرر فتح ملف رصاصة أطويلة ؛ المثير للجدل ؛

أفاد  مصدر مطلع على مجريات ملف السيناتير محمد ولد غدة المعتقل منذو 230 يوما على ذمة قاضي التحقيق المتعهد في الملف , أن الـأخير قرر إستخراج السيناتير ولد غده من سجنه في العنبر رقم 9 في السجن المركزي المعروف بسجن السلفيين في قلب العاصمة انواكشوط .

المصدر كشف أن قاضي التحقيق قرر استخراج السيناتير ولد غدة من أجل تعميق البحث معه حول مالديه من معلومات عن حادثة رصاصة اطويلة التي قيل أن الرئيس ولد عبدالعزيز أصيب فيها جراء طلق ناري غير متعمد ـ بحسب الرواية الرسمية ـ من طرف ضابط يعمل في مديرية الطيران العسكرية وهي الرواية التي شكك فيها الكثيرون ومن ضمنهم السيناتير ولد غدة الذي نشر على صفحته أياما قبل اعتقاله فيديو يظهر فيه ضابط الصف ” محمد ولد محمد امبارك ” الذي يعتبر الشاهد الوحيد على ماقيل أنه حادث إطلاق نارتعرض له الرئيس يوم السبت 13 اكتوبر 2012 .

هذا و نشير في الأخير أن السيناتير ولد غدة مشمول في هذا الملف مع ضابط الصف محمد ولد محمد امبارك وقد تم سجنهما على ذمة هذا الملف منذ اكثر من سبعة اشهر دون أن يمكنا من المثول أمام محكمة حكم وهو  أمر اعتيره بعض الحقوقيين خرق واضح وفاضح للقانون ….

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن