التلفزة الموريتانية: صفقات مشبوهة بعشرات الملايين

ذكر مصدر من داخل التلفزة الموريتانية أن المديرة العامة، خيرة بنت الشيخاني، قامت بمنح صفقات بعشرات الملايين لبعض أقاربها وبأسعار مبالغ فيها ودون التقيد بنظام الصفقات العمومية او إعلان مناقصة.

وكشف المصدر، فى اتصال مع “أقلام”، وبالوثائق عن منح بنت الشيخاني لأحد أقاربها (نتحفظ على هويته) صفقة تزويد التلفزة ب 10 كاميرات، ولأنه ليس موردا لهذا النوع من الأجهزة قام بشراء الكاميرات العشرة من شركة CDD لصالح التلفزة الموريتانية، وبلغت قيمة الصفقة ما يناهز 20 مليون أوقية. وزيادة على الزبونية فى منح الصفقة فان الكاميرات التي تسلمتها الإدارة الفنية للتلفزة كانت مواصفاتها الفنية متواضعة جدا مقارنة مع الكاميرات التي بحوزة التلفزة وغيرها من القنوات الخاصة.

صفقة أخرى تحيط بها الكثير من الشبهات ومنحت دون مناقصة وبشروط مجحفة لأحد أقارب المديرة العامة (نتحفظ على هويته)، تتمثل فى تثبيت كاميرات مراقبة على أسوار التلفزة وفى داخلها وأيضا ادخل نظام الكتروني يستخدم البصمة فى الولوج الى التلفزة والي الاسبديوهات والمكاتب الإدارية.

كما وزعت المديرة العامة، خيرة بنت الشيخاني، على بعض أقاربها من خارج عمال التلفزة الموريتانية 7 هواتف ذكية كانت منحتها شركة موريتل لتوزيعها على مدراء القطاعات بالتلفزة كعربون بعد التوقيع على اتفاقية للشراكة التجارية بين المؤسستين.

ولم نتمكن من جانبنا من الاتصال بالمديرة العامة للتلفزة لأخذ تعليقها على هذه الاتهامات، والمجال مفتوح أمامها لنشر ردها على هذه المعلومات.

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن