انباء عن قرب اعتقال ولد جعفر ومدير أنير وترحيلهم لسجناء الخزينة في بير أم اكرين

علم موقع اخبار الوطن  مصادر  مطلعة ان مفتشية الدولة  بصدد إلزام مدير الإسكان محمد  محمود ولد جعفر بتسديد مليارين  وكذالك مدير شركة انير بمليار أوقية وقد حاول رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية  وبعض المواقع المقربة منه  تضليل الرأي العام  عن طريق  تسريب عمل مفتشية الدولة  أن مدير شركة أنير مسؤول عن  اختفاء مليارات وإفلاس الشركة حيث غيبت تلك المواقع أكبر مفسدي النظام  ولد جعفر و ولد الداف واصبح اشغل الشاغل للرأي العام قضية انير بينما مركز الفساد الحقيقي  بشهاد من نواب من الأغلبية هو  إدارة الإسكان لم نقبلوا في موقع أخبار الوطن ان يكون مدير أنير كبش فداء المفسدين في النظام نشرنا عدة تقارير عن فساد مدراء حزب الاتحاد وان من الغير المقبول  تضييق الخناق على مدير أنير الغير متسيس وتجاهل قيادي الحزب المسؤولين عن اختفاء المليارات بعد  نشر تقارير صحفية عن توجيه المفتشية للبعض وتجاهلها للبعض أمر الرئيس محمد ولد عبد العزيز بتفتيش إدارة  الإسكان  التي تتهرب من   تسليم وزارة التعليم دفتر الألتزم  عمل بناء مدارس   وتقول مصادر مقربة من وزارة الإسكان ان ولد جعفر ومدير  أنير  قريبا في سجن بيئر أم اكرين المخصص للمتحايللن على المال العام الذي يحتضن سجناء الخزينة  منذ عدة اعوام

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن