انتخابات 2019 .. من سيكسب الرهان إذا تنازل الرئيس؟

تعيش الساحة الموريتانية خلال الأسابيع الأخيرة على وقع حراك متصاعد داخل الأغلبية والمعارضة من أجل حسم المشاكل الداخلية وجمع القوى الفاعلة فى المشهد، وتعبئة الجوار الإقليمى المؤثر فى العملية السياسية، قبل أقل من سنة ونصف على مغادرة الرئيس محمد ولد عبد العزيز للقصر، واختيار رئيس آخر وفق أحكام الدستور لإدارة شؤون البلاد لفترة أو فترتين.


معطيات ضاغطة دفعت بالقوى السياسية المعارضة إلى التحرك من أجل خلق أقطاب جديدة وبلورة مرشح أو أثنين لحسم الصراع الأصعب فى مسارها، بينما تحاول الأغلبية بتوجيه من الرئيس وتخطيط مع بعض رفاقه لإعادة لملمة المشهد” الموالى” له، بعد أن عصفت به الخلافات الداخلية، ضمن حسابات جهوية ومناطقية فى بعض الأحيان، وشخصية فى أحيان أخرى يعتقد أصحابها بأنهم الأكثر أهلية لوراثة حكم دشنته المؤسسة العسكرية بانقلاب عسكرى 2008 ، وتولى أبرز قادتها ( قائد الحرس الرئاسى) تسييره مع بعض المدنيين الفاعلين فى الحقبة التى تلت اتفاق العاصمة السنغالية دكار، مع معارضة داخلية وخارجية أستنزفت التشكلة الموالية للجيش، ودفعت ببعض أركانها إلى الخروج عن التحالف الذى ساند المجلس الأعلى للدولة وأحتضن انقلابه العسكرى على الرئيس سيدى محمد ولد الشيخ عبد الله.

 ورغم أن بعض الأطراف المعارضة سارعت إلى إعلان خوضها للانتخابات الرئاسية القادمة، إلا أن بعض الأطراف الأخرى لاتزال تعمل فى صمت فى انتظار اقتناص اللحظة لخلط أوراق المحيط السياسى، أو لكسب تحالف قد يساعد فى تهيئة المشهد، فى ظل رئيس منسحب من الساحة السياسية وأغلبية تدار بأكثر من رأس، ضمن عملية يستلهم أصحابها تجربة 2007 حينما تغيرت قواعد اللعبة فى اللحظة الأخيرة لصالح مرشح مفاجئ من رحم الأغلبية الرئاسية، مدفوعا بمركز مالى مرموق وسند قبلى مؤثر.

ولحد الساعة تبدو الساحة السياسية مقبلة على مخاض هو الأهم منذ رحيل الرئيس معاوية ولد الطايع 2005، بفعل تعدد المرشحين، وإمكانية بروز بعض الأقطاب الفاعلة فى النظام الحالى، كلما أقترب وقت النزال وحان حسم ملف الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر الإعلان عن فتح الباب لها فى ابريل 2019.

وهذه أبرز الشخصيات المرشحة لخوض انتخابات 2019 فى ظل تقاعد بعض رموز المعارضة التقليدية وعزوف آخرين عن خوض غمار الانتخابات الرئاسية المقبلة :

(*) القائد العام للجيوش الفريق محمد ولد الغزوانى

(*) عمدة روصو عن حزب الوئام المعارض سيدى محمد جارا

(*) الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين

(*) رئيس حركة إيرا بيرام ولد الداه ولد أعبيدى

 (*) رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتانى صالح ولد حننا

(*) رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود

(*) الوزير الأول السابق مولاي ولد محمد لغظف

(*) رئيس حركة التجديد صار مختار ابراهيما

(*) رئيس حزب اللقاء الديمقراطى محفوظ ولد بتاح

———

ولد الغزوانى .. ظل الرئيس وخليفته المحتمل (صور)

 تفاصيل تنشر لأول مرة عن رصاصة الرئيس 

الشيخ ولد بايه .. مشروع رئيس وصديق آخر

ولد الحاج الشيخ .. أيقونة المنابر وفارس الميدان

 

 

زهرة شنقيط

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن