بروكابك على النعش والبنك المركزي يتخلى عن مسؤليته

أشكتت معظم زبائن بروكابك من مماطلة البنك المذكور بودائعهم بكثير من الحجج ساعة الكهرباء وساعة الأنترنت مما جعلهم يفكرون في سحب ودائعهم ويقول البعض أن البنك المركزي إذا لم يتدخل في الوقت المناسب ستكون ودئع المواطنين مصيرها نفس مصير ودائع موريس بنك التي مازالو أصحابها يماطلون حتى هذه الحظة متهمين البنك المركزي بأنه قديكون الطبيب بعد الموت,
وحسب المتخصصين أن بنك القرض والأ دخار يعمل خارج القانون منذ سنتين مخالفا لنظامه الأساسي وهو القرض والأدخار, منذ سنتين لم يقرض على المواطنين نتيجة إفلاسه التي كان سببه الرئيس ليس الزبائن وإنما تلاعب من طرف موظفين البنك عن طريق قروض على أراضي غالية الرهن رخيصة الثمن .

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن