بسبب إهمال طاقم مستشفى أكجوجت "مواطن يدفع حياته "

علم موقع أخبارالوطن من مصادر متطابقة أن مواطنا كان يمارس الرعي سقط من فوق جمله فأصيب إصابات بالغة نقل على أثرها إلى مستشفى أكجوجت المركزي.
فكان الإهمال نصيبه وحظه من العلاج . حيث لم يكلف الطبيب الرئيس ولا معاونوه أنفسهم عناء الكشف عليه بل صرحوا له ولمرافقه أنه سليم . وأعطوه بعض المهدئات الألم وأخرجوه من المستشفى وبعد خروجه أشد عليه الألم فضطر مرافقوه إلى الذهاب به إلى العاصمة أنواكشوط .
وبعد الكشف عليه بين أن عموده الفقري وعنقه مكسوران وقد تعفن الجسد مما جعل علاجه متعذرا ووافته المنية على أ سرة الحالات المستعجلة .
وإن أهله ومرافقه يحملان الطبيب الرئيس بمستشفى أكجوجت المسؤلية الكاملة في وفاة إبنهم . بسبب إهمال الطبيب المذكور وطاقمه.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن