تحقيق استقصائي عن أبرز إنقلاب عسكري بموريتانيا

بث التلفزيون العربى تحقيقاً استقصائياً يتناول المحاولة الإنقلابية الفاشلة ( 16 مارس عام ١٩٨١) والعلاقة بين قادتها والمملكة المغربية، وموقف الضباط الممسكين بزمام الأمور ساعتها من المحاولة الانقلابية.

ويقول الرئيس محمد خونه ولد هيداله إن الانقلاب خطط لاغتيال رئيس الوزراء واعتقال الضباط الذين كانوا يساعدون الرئيس ويحاول التحقيق نفى العلاقة الشائعة بين رجال السادس عشر من مارس والحكومة المغربية، واثبات فرضية التحرك بدافع وطنى محض ونقل التلفزيون عن التاجر حابه ولد محمد فال قوله إنه هو من وفر المال والسلاح والسيارات لصالح قادة المحاولة الإنقلابية، وكانت كلها موريتانية خالصة.

المصدر

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن