تذمر في صفوف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بسبب تعطيل رئيسه لأغلب هيئاته.

تذمر في صفوف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بسبب تعطيل رئيسه لأغلب هيئاته.

يشهد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تذمرا متصاعدا بفعل تعطل الاجتماعات

الدورية لهيئاته المختلفة، المجلس الوطني المكتب التنفيذي، الأمانات

التنفيذية الاتحاديات الأقسام والفروع.

ومن أبرز أسباب التذمر تعطيل الهيئات الحزبية واختزالها في شخص الرئيس.

ورغم أن النظام الداخلي يحدد دورة شهرية للمكتب التنفيذي ونصف سنوية

للمجلس الوطني، إلا أن الدورات أصبحت تعقد وفق مزاج رئيس الحزب فمثلا عقد

المكتب التنفيذي دورة واحدة طيلة 2017 بدلا من 12 اجتماعا، وحدد المكتب

التنفيذي شهر دجمبر الماضي لإطلاق الانتساب وهو لم يتم حتى الآن.

أما المجلس الوطني فلم يعقد أي دورة طيلة العام وآخر دورة عقدت لهذا

المجلس في نهاية مارس 2016.

أما الأمانات التنفيذية والاتحادات والأقسام فلم تعقد أي منها اجتماعاتها

العادية بسبب قرار رئيس الحزب وقف أنشطتها وتوقف الحزب عن دفع إيجار

مقراته منذ وصول سيدي محمد ولد محم لرئاسته سبتمبر 2014.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن