تعدد الزوجات قد يساهم في حل مشاكلة العنوسة

قال افال ولد امحود في مقابلة سابقة مع “موقع أخبار الوطن” إن تعدد الزوجات هو سنة حسنة دأب عليها السلف الصالح، ينبغي لمن سنحت له الفرصة اتباعها. وحل لمشكلة كبرى من أهم المشاكل التي يعاني منها المجتمع ألا وهي مشكلة العنوسة.

و أكد ولد امحود أن تعدد الزوجات لا يهدد الاستقرار العائلى كما يروج لذلك خبراء ذالإجتماع، متساءلا “ماذا تعني العائلة بالنسبة لهؤلاء” معتبرا أن العائلة الكبيرة الناجمة عن تعدد الزوجات أكبر وأولى بالحماية من العائلة العائلة الصغيرة (عائلة الزوجة الواحدة).

ورد ولد امحود على الإدعاء بأن الزوجة تقدم تضحيات وتتحمل ظروف الزوج المادية الصعبة فى بداية زواجها وتشكل أساس الاستقرار للأسرة ، وفجأة تكتشف أن الزوج يبحث عن أخرى وينكر دورها فى حياته…. بأن ذلك محض خطاب عاطفي لا يمت للواقع بصلة مبينا “ألم يبذل الزوج أيضا جهودا مضنية من أجل بناء تلك الأسرة؟” معتبرا أن الإتيان بزوجة ثانية لا يعني الرغبة في تدمير العائلة بل هو بناء لعائلة أكبر جديرة بالعناية من طرف الإجتماعيين بدل الترويج للعائلة الواحدة التي تنجم عنها مشاكل اجتماعية كبيرة كالعنوسة، حسب تعبيره.

وقال ولد امحود إن مشاكل من قبيل تأخر الزواج والعنوسة، والظروف الحياتية الصعبة التي تعاني منها الفتاة مردها في الأساس إلى إحجام المجتمع عن هذه السنة الحسنة. مبينا أن “من شأنه هذه السنة الحسنة ـ لو مورست من قبل القادرين عليها ـ القضاء على جزء كبير من مشاكل المجتمع والتخفيف من حدة بعضها”

 

 

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن