تعيين الشباب في مناصب السيادة وراء شلل حكومات الرئيس ولد عبد العزيز

اعتبر الكثير من المحللين  السياسيين  ولاقتصاديين ان شلل حكومة ولد حدمين سببه الرئيس استحواذ الشباب على مناصب السيادة  وبرروا ذالك بأن مناصب السيادة في الدولة  تتطلب خبرة كبيرة في مجال المال والاعمال  وكذالك السياسة  هذه المعايير تعتمدها الدول النامية  في تشكيل الحكومات  التي  تتولا  تنفيذ مشروع  الرئيس  الذي تقدم بيه في حملته لانتخابية  بعض  المنظمات العالمية استغرب تراجع موريتانيا في  مؤشر الدول النامية وكذالك محاربة الفساد مع انها قطعت أشواط فنية وعملية هامة منذ عدة سنوات حسب عدة  تقارير ميدانية  قامت  بها هيئات رقابية عالمية   لغز حير جميع المنظمات  التي واكبت مشروع  محاربة الفساد  بطرق عصرية   وكذالك  تسيير المال العام عن طريق  مشروع الحكامة الرشيدة من اجل تنمية مستدامة  تغيرات هيكلة  كبيرة شهدتها موريتانيا  منذ ان وصل الرئيس عزيز للحكم  واعلن الحرب على الفساد والمفسدين لكن كل هذا  لم يحسن من  الواقع المزري الذي يعيشه المواطن  الموريتاني  بقدرما  خطط له الرئيس ولد  عبد العزيز  وعمل من أجله وحمل شعار ه  في  حملاته  حين  قال انا مرشح الفقراء أنا مرشح المهمشين ….. لخ.   صحيح ان البنية التحتية تحسنت  بصفة عامة من بناء جيش قوي وبناء مطار دولي وكذالك تأسيس حالة مدنية حقيقة  لكن تصنيف موريتاينا ظل يتراجع عالميا مما حير بعض الهيئات الرقابية  رغم تقدم موريتانيا  الكبير في محاربة الفساد وكذالك تطوير وعصرنة الإدارات  مسألة ظلت تحير المنظمات  العالمية  الفنية  ولم تستوعبها  بمنطف فني لكن محللين كبارو اقتصاديين وسياسيين حملوا استحواذ الشباب على مناصب السيادة في  الحكومات المتعاقبة  طيلة فترة الرئيس الماضية  وراء شلل  عمل  حكومات  الرئيس  البعض قال ان الرئيس  أراد تغيير الطبقة السياسية عن طريق إشراك الشباب في مناصب السيادة وهذا قديكون من اخطاء الرئيس  الكبيرة  التي شلت عمل حكوماته  حيث دفعه  كره سياسي البلد  وحب  تجديد الطبقة  السياسية  إلى إشراك شباب ناقص الخبرة والتجارب في حكومته   التي تشرف على تنفيذ برنامجه لانتخابي  مما أدى إلى شلل نصفي ظل  يرافق حكوماته طيلة السنوات الماضية حتى اليوم  ليبقى السؤال المطروح هل صحيح ان الشباب الناقص الخبرة والتجارب هو السبب  الرئيسي لشلل حكومات  الرئيس  ولد  عبد  العزيز وما هو  للغز الحقيقي من  تراجع موريتانيا في  التصنيف العالمي لمحاربة الفساد وكذالك تصنيفها  من الدول المهددة بالمجاعة رغم انها قطعت أشواط كبيرة في محابرة الفساد وعصرنة الإدارات وتنفيذ مشروع الحكامة الرشيدة  تعطي تنمية مستدامة  ؟

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن