تفاصيل زيارة الوزير الأول و وزير الداخلية لمدينة مالي للقاء الشيخ حماه الله

حصل مراسل  موقع  مستقل موريتاني بالحوض الغربي على تفاصيل اللقاء الذي جرى بين الوزير الأول يحيى ولد حدمين ووزير الداخلية أحمد ولد عبد الله، اليوم الأحد مع محمدو ولد الشيخ حماه الله في مدينة انيور المالية.

 

وقالت مصادر تحدثت للأخبار، إن الوفد الحكومي وصل مدينة انيور المالية في حدود الساعة 11 من صباح الأحد، وكان في استقباله والي ولاية خاي المالية وحاكم مقاطعة انيور.

 

ولفت المصدر إلى أن استقبال الوفد الحكومي الموريتاني تم وسط إجراءات أمنية مشددة، استخدمت فيها المدافع الثقيلة.

 

وقد رافق والي خاي وحاكم نيور، الوفد الحكومي الموريتاني إلى مقر إقامتهما في مدينة انيور، حيث تولت بعد ذلك وحدة عسكرية مالية تأمين مكان الإقامة.

 

وأضاف المصدر، أن أبناء محمدو ولد الشيخ حماه الله قاموا بزيارة الوفد الحكومي في البداية، قبل أن يصل الشيخ محمدو ولد الشيخ حماه الله بعد ذلك في حدود الساعة 12 زولا.

 

ولفت المصدر إلى أن ولد الشيخ حماه الله عقد لقاءا مطولا مع الوفد، وإن أنصاره أقاموا تجمعا لتوديع الوفد الحكومي الموريتاني.

 

وبعد مغادرة الوفد الحكومي عقد ولد الشيخ حماه الله اجتماعا بأنصاره وخاطبهم بالقول:”الحكومة الموريتانية أرسلت لي شخصين من الأشخاص المقربين مني، أحدهم بمثابة ابني (يقصد وزير الداخلية) والآخر احترمه وقدم لنا خدمات كثيرة خلال فترته وزيرا للنقل (يقصد الوزير الأول)”.

 

وتابع يقول:”أنا اعتزلت السياسية منذ فترة، لكن لن أتخلى عن حلفي، ويجب أن نلبي مطالب هؤلاء الأشخاص الأعزاء”.

 

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، قد أوفد الوزير الأول يحيى ولد حدمين ووزير الداخلية أحمد ولد عبد الله، من أجل إقناع، محمدو ولد الشيخ حماه الله بدعم التعديلات الدستورية المقرر عرضها على الشعب منتصف يوليو القادم.

الأخبار

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن