تفاعل كبير في المواقع ومواقع التواصل الاجتماعية مع رفض الشيوخ لانتحار واختيار الإعدام من طرف الرئيس

تفاعل كبير في  المواقع ومواقع التواصل الاجتماعي مع رفض الشيوخ لتغيير الدستور في موريتانيا وقد نشر موقع اخبار الوطن عدة تقارير تبين للشيوخ ان ماسيقدمون عليه هو عملية انتحارية  وكنا في موقع أخبار الوطن كتبنا  في يوم تصويت النواب خبر بعنوان    ” النواب  يبدؤون  في مراسيم تشييع جنازة الشيوخ  ”  تفاعل الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع العنوان المثير والمناسب بعد التصويت بأغلبية كبيرة كتبنا خبر بعنوان   ”    بعد انتهاء مراسيم  جنازة الشيوخ .  الشيوخ سيحفرون قبورهم بأنفسهم  ” وبعد ذلك نشرنا خبر تحليلي وتساءل المواقع عن هل سينتحرون الشيوخ أو سيعدمون من طرف الرئيس  وبينا الفرق بين عملية لانتحار  مرغما والإعام   وقلنا أن الشيوخ امامهم  خيارين إما لانتحار أو الإعدام وعليهم اختيار ان  يموتوا شرفاء  أو  أذي لا ؟ وقد وصلنا بريد من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هنأ فيه نواب الأغلبية  بإعدام  الشيوخ فكتبنا لهم ” أخوكم مكرها لا بطلا ” ورمينا بريدهم في سلة المهملات

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن