تقرير : الإقتصاد الموريتاني ضعيف وعلي حافة الإنهيار.. والأرقام التي تعرضها الحكومة زائفة

حذر خبراء اقتصاديون من اشتغال الحكومة الموريتانية الحالية علي تزييف الأرقام التي تعرضها عن الحالة الإقتصادية.

وجاء في التقرير ، أن الأرقام المقدمة من طرف الحكومة في موريتانيا   تصور الإقتصاد  علي انه بأفضل حال  وذلك غير صحيح وينافي تماما الحقيقة عليها الوضع الإقتصادي للبلاد .. شاهد علي ذلك الواقع المزري الذي يمر به أغلب الشعب  ..حتي أولئك الذين كانوا وإلي وقت قريب في مرتبة الوسط !!.

وكان تقرير  متخصص في إحصائيات البطالة بالمنطقة كشف أيضا ،   إخفاء  الحكومة الموريتانية الأرقام الحقيقية لعدد العاطلين عن العمل في البلاد .

وجاء في تقرير صحفي آخر نشرته صحيفة العربي الجديد علي موقعها الأسبوع المنصرم أشار ،  إلي رإن الحكومة الموريتانية لا تسعي إلي حل مشكلة البطالة نظرا لتعمدها تقديم أرقام زائفة  وهي  تظهر أن  نسبةالبطالة في البلاد متدنية بينما واقع الحال يؤكد أن مئات من خريجي الجامعات من مختلف التخصصات يتظاهرون يوميا أمام المباني الحكومية لتشغيلهم، كما تزايدت ظاهرة تسريح المهنيين والعمال في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية، حسب الخبراء.

وفور الإعلان عن أي تعيينات حكومية يتقدم آلاف الخريجين من أصحاب الشهادات الجامعية بملفاتهم حتى ولو كان اختبار التوظيف سيختار بضعة أفراد فقط، وأمام تضاؤل فرص العمل أصبحت الهجرة نحو أوروباوالخليج الملاذ المفضل للخريجين الذين تتضاعف أعدادهم سنة بعد أخرى.
وتبلغ نسبة الشباب في موريتانيا 75% من السكان حسب آخر إحصاء أجري عام 2013، مما يشكل عامل ضغط على السلطات المطالبة بإيجاد فرص عمل تكفي هذه الشريحة. ورغم قلة عدد سكان البلاد إذ لا يتجاوزون 4 ملايين نسمة، فإن ثلث سكانها يعانون من البطالة، حسب التقارير الدولية.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن