حراك قوي داخل البرلمان لنواب شباب من حزب الاتحاد للمطالبة بمأمورية ثالثة للرئيس

أفاد مصدر مطلع من داخل البرلمان الموريتاني أن حراك قوي يدور داخل قبة البرلمان هذه الأيام  بقيادة برلمانيين شباب من حزب الاتحاد من اجل الجمهورية  للمطالبة بمأمورية ثالثة للرئيس محمد ولد عبد العزيز هذا الحراك  قد يكون نزولا عند رغبة  غالبية الموريتانيين المطالبين  الرئيس بالبقاء في السلطة حتى يكمل  إنجازته العملامقة التي تحققت في زمن  قياسي وحسب فقهاء القانون أن مادة  الدستور التي  تقيد الرئيس  بالقسم لاتنطبق على البرلمانيين  حيث يمكنهم طلب تغيير مادة المأموريات والتصويت عليها عن طريق البرلمان وقد غازل الناطق باسم الحكومة الموريتانية المأموريات  اثناء رده على سؤال أن فرنسا لاتقبل بمأمورية ثالثة حيث قال أن الدولة الموريتانية لاتعمل  بأوامر فرنسا ولا أمريكا ومن يراهن على ذالك يعتبر واهم وان الشعب الموريتاني هو الوحيد الذي يتحكم في المأموريات .لغز المؤموريات  مزال يحير الرأي العام الموريتاني ….ويطرح الكثير من نقاط الاستفهام على مستقبل الديمقراطية.

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن