حزب الكرامة في نواذيبو يندد بتصرفات الحزب الحاكم "المنافية للأعراف الديمقراطية"

اتهم حزب الكرامة حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بممارسة حملة دعائية منافية للأعراف الديمقراطية في المجتمع الموريتاني و “مغرضة” في بمدينة نواذيبو، وقال الحزب إن تلك الممارسات التي يمارسها حزب الاتحاد من أجل الجمهورية من شأنها أن تحيي  مفاهيم قبلية ضيقة، وفق تعبيره.

جاء ذلك فى بيان صادر عن حملت حزب الكرامة الإعلامية، قال فيه إن الحزب الحاكم يمارس ضغوطا مادية وإغراءات بتوفير العمل وحل المشاكل. حيث اعتبر تلك التصرفات منافية تماما للمفاهيم الديمقراطية.

واعتبر البيان أن هذه الطريقة لايمكن الإعتماد عليها للفوز بأغلبية الأصوات فى مدينة نواذيبو فى مواجهة مرشح صعب يحتل الصدارة وتزداد ثقته باستمرار، حسب تعبيره.

وأضاف البيان أن كل من يمارس هذه الدعايات المغرضة فى الأحياء الشعبية منتتهزا فرصة الفقر والأمية ، وفى أوقات يبتعد فيها عن الرقابة فإن التاريخ سيكشفه للناس كي تتم محاسبته.

المصدر: موقع أخبار الوطن + وكالات

.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن