حقير نذل سافل … يتعرض للشيخ الددو

خااااااااااااااااااااااااااااص <أخبار الوطن>
علمنا في موقع أخبار الوطن <حصريا> بخبر أعتداء حقير البارحة على العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو
وتفاصيل الخبر هو أن الشيخ كان يصلى على جنازة في مسجد إبي طلحة الإنصاري المعروف ” بمسجد الرابع والعشرين ”
إذ تفاجئ الكل بشخص ضخم البنية فارع الطول وهو ينهال على الشيخ بحذائه والشيخ يصلي على الجنازة ويلوذ بالفرار .
واصل السيخ الصلاة وبعد تمام الصلاة تبين ان وجه الشيخ شج وأن شفته تدمي ـ وااااااااااااااا أسفاه ـ
وقد تبين أن الفاعل شخض كان أصلا من خواص الشيخ بل هو كاتم سره ومرافقه الخاض بداية الألفية وقد أستأمنه الشيخ على موقعه الشخصي فضيعه وخانه في مدائع ماليه أستودعه إياها .
فقرر الشيخ التخلص منه بهدوء خصوصا وأن المقربين من الشيخ كان ذاك الرجل محل شبهة عندهم لعلاقته الوثيقة بدوائر أمنية خصوصا ” إدارة أمن الدولة ” مما ولد لدي الرجل حنقا على الشيخ وأسرته الذين هم صانعوه من العدم .
فكان جزائه لهم كجزاء سين مار.
الرجل الذي في الصورة عليه دائره هو من أعتدى على الشيخ وأسمه
عبدالله ولدمحمد لوليد.
ونحن في موقع أخبارالوطن ندين بأشد أنواع الإدانة هذا التصرف الأرعن تجاه شيخ حدم ويخدم البلاد والعباد وأسدى لأهل هذا البلد خدمات جليله ورفع رؤوسنا عاليا في المحافل الدوليه.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن