حكومة محاربة الفساد تتجاهل صفقات مثيرة ابرمها رئيس المنطقة الحرة مع فدرالي اكجوجت ولد عابدين

بطريقة مثيرة اربكت موردي المنطقة الحرة وكذالك بعض كوادرها  منح  رئيس المنطقة الحرة ولد الداف فدرالي  اكجوجت محمد ولد عابدين صفقات بدون مناقصة أثارات جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعية  ساخرين من حرب الفساد وحكومة محاربة الفساد  معتبرين ان حرب الفساد مجرد شعار وان صفقات تراضي نهبت عن طريقها مئات المليبارات طيلة السنوات الماضية منحت لمقربي الرئيس  وبطانته في ظل  نظام  حمل شعار حرب  الفساد احد الموردين قال ان تصرفات  رئيس المنطقة الحرة دليل على انه  آمن من العقوبة  ومن آمن العقوبة ساء الأدب متبعا سياسة ” ألي أتول شي ظاكو  ”  ليعتمد فدرالي اكجوجت  المقرب اجتماعيا من الرئيس محمد ولد عبد العزيز المورد الأول للمنطقة ويمنحه صفقات  مشبوهة بدون مناقصة في ظل غياب تام لمفتشية الدولة  وكذالك  لجنة وزارة الاقتصاد والمالية المكلفة بمتابعة المشاريع الكبرى والصفقات  كل هذه الهيئات الرقابية ظلت عاجزة  عن  تفتيش المنطقة الحرة  قلعة الفساد  المحصنة من طرف حكومة محاربة الفساد بين هذا وذاك يبقى السؤال المطروح أين حرب الفساد هل مجرد شعار ام تصفية حسابات كما وصفه بعض معارضي النظام  ؟

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن