خطيرجدا: والد وزوج وزيرة حالية يشهدان عليها بالعقوق .

العقوق في اللغة ضد البر قال ابن منظور ” عقَّ والده يعقُّه عقَّاً وعقوقاً : شق عصا طاعته، وعق والديه : قطعهما ولم يصل رحمه منهما ” . والعقوق في الاصطلاح عرفه العلامة ابن حج  بقوله: “العقوق أن يحصل لهما أو لأحدهما أذىً ليس بالهيِّن عُرفًا ” ويكون هذا الإيذاء بفعل أو بقول أو إشارة . ويؤكد هذا المعنى ما ورد في الآية الكريمة : ﴿ فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ﴾ .

والعقوق يقع ايضا علي الأزاج فالمرأة المسلمة مطالبة ببري زوجها قبل والديها .وعدم الإصياع إلي أوامره مهما كانت وظيفتها وتدني مستواه العلمي أوالوظيفي. فد أكد مصدرمقرب من عائلة الوزيرة التي نتحفظ علي اسمها أن والدها قد أشهد بعض من أقاربه في اجتماع عام أنها عاقة له لم تزره ولو لمرة واحدة لم تواسيه لم تقدم له أي شيء حتي أبنائها الصغارتمنعهم من زيارته مع العلم أني شيخا كبيرا في السن.وعلي هذا اشهدكم واشهد الله أنها عاقة. كما قال زوجها السابق أن السبب الرئسي في طلا قه لها هوعدم الأنصياع إلي أوامره ومهما كانت تفاهتها أو أهميها.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن