خطير جدا : اتهام اتحاد الرماية التقليدية بتغذية الأسواق السوداء بالسلاح بعد تنفيذ عمليات سطو مسلح

مخاوف واتهامات  خطيرة تلاحق اتحاد الرماية المثير للجدل  من وصول السلاح للمهربين والمجرمين  عن  طريق  اتحاد متصارع  وأصبح مفتوح  لكل من هب ودب كل من يستطيع دفع 150 ألف أوقية لخزينة خطري ولد أج يمكن أن يحصل على ترخيص قيادة فريق وكذالك يحصل على ترخيص السلاح  والرصاص  مما أثار مخاوف كبيرة بين المواطنين وخاصة بعد ا نتشار السطو المسلح في السنوات الأخيرة وقد انسحب الكثير من محبي  الرماية التقليدية  بعدما حولها الرئيس خطري إلى متاجرة دون  طرح معايير تتماشى مع خطورة انتشار السلاح بين المواطنين بكثرة كما انتقدوا ضرائب مشحفة  يفرضها  خطري الرئيس المهزوم  منذ عدة سنوات لكنه رفض قبول الهزيمة  كما وقع لرئيس غامبيا  في الأيام الماضية  بعض قيادات الرماية طالبوا مجموعة الأكواس تخليصهم من خطري   على طريقة تخليص غامبيا من الدكتاتور  جامعي  بعض  رؤساء الفرق مستاء كذالك من كثرة تنظيم الشارة  وطالب بطرح معايير حقيقية  لانتساب الرماية  وكذالك تنظيمها في السنة مرة واحدة وأعتبروا ما يحدث لان من كثرة   تنظيمها ممل وأفقدها طعمها وفيه رائحة  الربح على حساب سلامة المواطنين .

أترك تعليق

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن