خطير جدا : احزاب من الأغلبية و قيادات كبيرة من حزب الاتحاد ووزراء حرضوا الجيش على الرئيس عزيز

علم موقع أخبار الوطن من مصادر مقربة من هرم السلطة ان بعد تصريح الرئيس محمد ولد عبد في الحوار الأخير انه لايريد مأمورية ثالثة ولارابعة قرر بعض قيادات حزب الاتحاد ورؤساء أحزاب من الأغلبية  ووزراء  التنسيق مع المؤسسة العسكر ية لمعرفة من سيخلف الرئيس  محمد ولد عبد العزيز دون تنسيق معه   خطوة اعتبرها قائد القوات المسلجة الفريق  أول  غزواني  خيانة للرئيس الحالي   قائد الأعلى للقوات المسلحة   ولد غزواني التقى بالمجموعة التي تريد معرفة مرشح المؤسسة العسكرية  واستمع إلى كلامهم  ولم يجبهم لكنه قرر  عدم استقبالهم  في المكتب  المجموعة  طلبت لقاء ولد غواني لتعرف رده  على لاقتراح  لكنه رفض لقائهم  معتبر ان  من سيخلف الرئيس يبغي ان ينسق مع الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز لم تكن المجموعة موفقة في تجاوز  الرئيس عزيز في اختيار مرشح الأغلبية بعد قرار  مفاجئ بأنه سيتخلى عن الحكم بعد انتهاء مأموريته  الحالية  موقف الفريق لم يكن مفاجئ لمن يعرف ثيقة الرئيس عزيز في الفريق غزواني وكذالك إخلاص ولد غزواني للرئيس عزيز  بصفة خاصة  وللوطن بصفة عامة ولد غزواني قائد الجيوش العامة  عاكف على إبعاد المؤسسة العسكرية عن التجاذبات السياسية  بقيادة قائدها الأعلى محمد ولد عبد العزيز

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن