خيوط جريمة "قتل بشعة " في أطار … تنكشف بعد عامين

قبل عامين من الآن أستيقظ ساكنة مدينة أطار شمال موريتانيا على جريمة قتل بشعة كان ضحيتها المواطن:ون ولد أفيل .
وقد صدم الكل من هول الحادثة خصوصا وأن الضحية مسالم ومشهود له بالمسالمة .
بدأت التحريات الجنائية في تتبع خيوط قد توصل إلى الجاني وقد تعثرت تلك التحقيقات مرات بفعل إندراس معالم الجريمة
إلا أن توصل المحقوقون إلى شهود قد صرحوا بشاهدتهم شخصا كان مع الضحية في سيارته قيبل الحادثة بدقائق لابسا ثيابا هي ” ثوب جليجي أبيض وقميصا أزرق . ثم تواجد نفس ذاك الشخص في مسرح الجريمة بعد وقوعها مباشرة وبعد مواجهة الشخص المذكور بشهادة الشهود انهار وأرتبك مما جعل المحققين يتشبثون بإتهامه وإحالته إلى القضاء الذي بدوره حقق معه .
وقد كانت أولى جلسات محاكمته اليوم إلا إنه أمام القاضي أنكر التهمة وطلب دفاعه له حرية مؤقتة وهو الطلب الذي لبته المحكمة في أنتظار إكمال البحوث والتحريات والخبرات اللازمة ومن المقرر جدولة جلسة قريبا لنفس الغرض .
يذكر أن المتهم بالقتل هو :أحمد ولد الحر.

مصدر الخبر هو مراسلنا في أطار : محمد سالم ولد شموه

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن