"روبابكيا" معرض فوتوغرافى يعكس جمال كراكيب البيت

بين بقايا الكراكيب المتناثرة على سطح منزلها وجدت ضالتها التى بحثت عنها بعين فنان تجول وسط كنوز تصلح للعرض داخل إطار لوحات متناسقة، رصتها “ريهام السنباطى” بعناية فى لوحات حملت عنوان “كراكيبها” التى ظهرت بعدسة جديدة استطاعت أن تعكس من خلالها جمال الروبابيكيا، وهو الاسم الذى أطلقته “ريهام” على المعرض الذى انطلق أمس ضمن فعاليات مهرجان “ألوان” لفنون الشارع، كواحد من المعارض المبتكرة التى حملت بداخلها ريهام الروبابكيا المتناثرة فوق سطح المنزل فى غلاف مميز من الإبداع برؤية فنية حديثة.

معرض “روبابكيا” الفوتوغرافى، جاء فى ضمن فعاليات الأول من المهرجان الذى انطلق من الحديقة الثقافية بالسيدة زينب ضمن فعاليات حملة “الفن حياة” التى أطلقها ائتلاف فنانى الثورة بالتعاون مع الهيئة العامة لقصور الثقافة.

من بين الصور التى رصتها “ريهام” للعرض وانشغلت بتنسيقها والتعليق عليها تحدثت لليوم السابع عن فكرة المعرض الذى ضم حوالى 20 صورة مختلفة، وقالت “ريهام”: الفكرة نابعة من إعادة إحياء كل ما هو قديم، والنظر للروبابكيا بعين أخرى تحوله من مجرد قطعة صماء مهملة أو بلا قيمة، إلى عمل جمالى يعبر عما بداخلنا، أو قد يحيى تراثاً قديماً لم نعد نتذكر وجوده.

أضافت “ريهام”: الفكرة داهمتنى بعد أن جلست فوق سطح منزلى، وشاهدت الكراكيب المهملة التى رأيت فيها مجموعة من الأعمال الفنية التى تصلح للتجسيد فى صور حية، من خلال تكوينات فنية شكلتها الكراكيب التى تم رصها بعشوائية جعلت منها عملاً فنياً يستحق العرض.

فى نهاية حديثها أكدت “ريهام” على أنها سوف تنقل المعرض إلى شبكات التواصل الاجتماعى فى منتصف الشهر الجارى، لإتاحة الفرصة لتناوله مرة أخرى وتفاعل الجمهور معها ونشر الفكرة بين أكبر عدد من المشاهدين.
المصدر: اليوم السابع

.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن