ساكنة أكجوجت ” تعزي نفسها والشعب الموريتاني في رحيل فقيد الوطن

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره  تلقينا في ولاية إنشيري خبر وفاة  أغلا وأعز ابنائنا  فقيد الوطن  الرئيس السابق اعل ولد محمد فال  الأبن البار  المخلص  لوطنه  وبهذا المصاب الذي هو قضاء الله وقدره   ولا مفر منه نعزي  انفسنا  والشعب الموريتاني   متمسكين بقول الله تعالى ”

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَي ..

لايمكن لنا ان نفقدوا ابر ابنائنا ونخسروا اجر الصبر  بطبع صابرين ومحتسبين ولا انقولوا إلا مايرضي ورسوله  ” إنا الله وانا إليه  راجعون ”  صحيح اننا  فقدنا رجل لا كالرجال رجل يحب العهد بشوش منفق صاحب أخلاق عالية متواضع  والله انها لخسارة لنا كبيرة نحن  ساكنة ولاية إنشيري بصفة خاصة والوطن بصفة عامة لكن هي الموت  لاتخير ولا تتأخر  غيبت عنا احد ابناء الولاية في رحلة لاعودة بعدها  رحلة إلى  الفردوس الأعلى  بإذن الله تعالى  بشهادة من جميع  ساكنة المعمورة التي تفاعلت مع فقيد الوطن  بالترحم  والتكبير  والبكاء والحزن وطلب المغفرة لفقيد الوطن لابد من هذه الملايين  يكون من بينها مستجيب الدعاء  هي الموت لا ترحم ولا تتأخر لاكننا لانقول إلا مايرضي الله ورسوله .  إنا الله  وإنا إليه راجعون .

المتكلم باسم  مجموعة من ساكنة إنشير : أبيه ولد محمد لفضل

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن