شياطين بيرام يعتدون على اذاعة كوبني والسلطات تتفرج

media-images-SAM_07931-400x300media-images-SAM_08041-400x300
انواكشوط-المراقب: قامت مجموعة من مشاغبي حركة” ايرا” صباح اليوم بارتكاب اعمال اجرامية ضد مقر اذاعة كوبني حيث كتبوا عبارات عنصرية على جدران مبانيها وعلى سيارة مديرها ايضا،المشاغبون رددوا شعارات من قبيل”يا لبات يا عنصري، الحراطين أغلبية…البيظان أقلية….كوبني عنصرية….”. وقد انتقلت الشرطة إلى عين المكان، بعد مغادرة هؤلاء، بهدف معاينة الآثار، التي خلف هؤلاء عقب إعتصامهم، حيث قاموا بكتابة شعارات على مقر الإذاعة وسيارة مديرها العام.

ووجه مسؤول في الاذاعة الاتهام إلى أنصار”إيرا” معتبرا أنهم هم من قاموا بهذا العمل، بالاضافة إلى سلسلة اعتداءات سابقة، من أجل ترهيب الاعلاميين الذين استطاعوا في رسالتهم الاعلامية أن يوضحوا أن موريتانيا للجميع وليست لعرق بعينه، معتبرا أن أفرادا معينين يحاولون تمزيق الوطن من خلال العزف على وتر العرقية والقبلية لإذكاء الروح العنصرية، مطالبا بحماية الصحفيين من مروجى العنف، والذين لا يدركون أن رد الفعل يجب أن يكون بحجم الفعل نفسه.

لقد كانت سيارة المدير ومقر الاذاعة مملوءة من الكتابات، التي دونها الزملاء في موقع ميادين في صور حيه.

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن