صحفي شهير يقدم استقالته من الإذاعة الوطنية تحت عنوان .استقيل من اذاعة ولد حرمة الله

ضيفا إلى أنه لن يعود إلى الإذاعة مادام مديرها ولد حرمة الله.

 نص الاستقالة:

أرى حمُرا ترعى وتعلف ما تهوى == وأسدا جياعا تظمأ الدهر لاتروى

وأشرافَ قوم لاينــــالون قـــــوتهم == وقومـــا لئاما تأكل المن والسلوى

تجنبت –كثيرا- الخوض في ما آلت إليه إذاعة موريتانيا في عهد إدارتها الحالية، رغم الشكاوي المتكررة من طرف الصحفيين الذين طالتهم عصا المدير الحالي للإذاعة تهميشا وطردا.. لكن الكيل طفح، والسيل بلغ الزبا.

فما حر يقر بدار هون == ولو كانت مقر الوالدين

ولست أرى دارا أهون، ولا أحقر، ولا ” أخفّ يدٍ” ، ولا ” أشين دين” من دار عبد الله ولد حرمة الله، المتجسدة – للأسف- في “إذاعة موريتانيا”

ومن هنا .. فإنني أعلن استقالتي من إذاعة ولد حرمة الله.. ولي موعد -لن أخلفه بإذن الله- مع إذاعة موريتانيا (بعد الإدارة الحالية طبعا).

وللحديث بقايا…

من صفحة الصحفي  : محمد الأمين أحمددي

 

أترك تعليق

Protected by WP Anti Spam

فيسبوك

M..* جميع الحقوق محفوظة لـ موقع أخبار الوطن